البيان رقم: 25 التاريخ 24/7/1441هـ الموافق 19/3/2020م
بيان اتحاد علماء إفريقيا حول وباء فيروس كرونا
الحمد لله الذي خلق الإنسان وكرمه وفضله على كثير ممن خلق تفضيلا؛ والصلاة والسلام على نبي الهدى والرحمة محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فإن العالم قد أصيب بالخوف والفزع في هذه الفترة جراء وباء فيروس كرونا الذي أصاب معظم الدول شرقا وغربا، جنوبا وشمالا على تفاوت في الضرر، والدول الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء لم تكن مستثناة منها، على الرغم من قلة نسب الإصابات.
وهذا الوضع الخطير استوجب اتخاذ تدابير من قبل الدول والهيئات لمواجهة الوباء وآثارها المدمرة.
واتحاد علماء إفريقيا انطلاقا من رسالته يتوجه بهذه التوجيهات إلى الشعوب والحكومات في تلك الدول:
1) تأكيد الإيمان واليقين بقدرة الله جل وعلا وضعف البشر، فالوباء وسائر الأمراض ومسبباتها من فيروس أو غيره مخلوقات لله سبحانه وتعالى يسخرها لما يشاء بحكمته وعلمه.
2) دعوة الحكومات إلى حسن التنسيق مع القيادات الدينية في بلدانهم من أجل تضافر الجهود لمواجهة خطر الوباء.
3) – دعوة العلماء والدعاة وأئمة المساجد إلى الإسهام بتوعية الناس بترتيبات مواجهة الوباء بالمعلومات الصحيحة من أهل الاختصاص وبالأدلة المعتمدة شرعا.
4) إذا وصلت التدابير المتخذة للحد من خطر الوباء من الجهات المختصة في البلد إلى إغلاق المساجد فالأدلة الشرعية تدل على جواز ذلك لدفع الضرر، وعلى المسلمين التعاون مع الجهات المختصة لحسن التنفيذ، فيؤمر الناس بأداء الصلوات في بيوتهم حتى يتغير الوضع.
5) الدعوة إلى التوبة إلى الله جل وعلا والإكثار من الاستغفار لما لذلك من أثر في رفع المصائب.
6) تكثيف الدعاء والتضرع إلى الله جل وعلا لا سيما في أوقات الاستجابة.
فالله سبحانه وتعالى نسأل أن يرفع هذا الوباء ويحفظنا بحوله وقوته، إنه سميع مجيب.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

 

            الأمين العام                                                                                                          رئيس اتحاد علماء إفريقيا
      الدكتور سعيد محمدبابا سيلا                                                                                   الدكتور سعيد برهان عبد الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *